رؤساء الأندية المحترفة يطالبون برفع عدد إجازات الانتداب

42

طالب رؤساء أندية بطولة الرابطة المحترفة الأولى والثانية لكرة القدم، برفع عدد الإجازات الخاصة  بالاستقدامات خلال فترة الانتقالات الشتوية من ثلاث إلى خمس، وذلك رغم تخبطها في أزمة مالية خانقة.

وبطلب منهم، أجتمع رؤساء أندية بطولة الرابطة المحترفة الأولى والثانية لكرة القدم، أمسية البارحة، مع أعضاء رابطة كرة القدم المحترفة برئاسة عبد الكريم مدوار، من أجل إيجاد حلول لأزمة “العجز” و”الإفلاس” الذي تعاني منه غالبية  الأندية.

وفي حديث مع رئيس نادي أولمبي المدية (الرابطة المحترفة الثانية)، محفوظ بوقلقال، أكد أن مسؤولي الأندية “طالبوا من الرابطة رفع عدد الإجازات الخاصة بالانتدابات من ثلاثة إلى خمسة وهو الطلب الذي سيقترحه رئيس الرابطة على  المكتب الفيدرالي المبرمج انعقاده يوم الثلاثاء 24 ديسمبر”. وفي نفس السياق أفاد المسوؤل أن الأندية طالبت من الغرفة الوطنية لتسوية النزاعات التابعة للرابطة أن تثبت القرار الذي اتخذته الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خلال الصائفة الماضية، والقاضي بالسماح  لأندية الرابطة الثانية المدينة بمبلغ واحد مليار سنتيم وأقل بالانتداب خلال الميركاتو الشتوي، ومبلغ ثلاثة ملايير سنتيم وأقل بالنسبة لأندية المحترف الأول”.

وفي حديث مع رؤساء أندية نجم مڤرة، مولودية العلمة ونصر حسين داي، أكدوا أن جميع الفرق “تنتظر تجسيد الوعود” التي قدمها لهم وزير الشباب والرياضة، رؤوف سليم برناوي، في وقت سابق “بجلب شركات وطنية وخاصة كممولين” (كموولين وليس كشركات مالكة).

وصرح رئيس نصر حسين داي، مراد لحلو، قائلا: “كل الأندية مفلسة وتتخبط  في أزمة مالية خانقة ولهذا نحن ننتظر قدوم الشركات الممولة حتى نتنفس قليلا ونواصل اللعب لتحقيق أهدافنا”. “لقد طلبنا أموال حقوق البث التلفزي وكذا تسمية موبيليس. للموسم الفارط ورئيس الرابطة أعلمنا أن التأخر في دفع الصكوك يعود إلى مؤسسة التلفزيون الجزائري وكذا لشركة الاتصالات “موبيليس”.

للإشارة  تركز الاجتماع أساسا على دور ومهام الغرفة الوطنية لتسوية النزاعات التابعة للرابطة، حيث قدم رئيسها، يوسف حمودة، شروحات لرؤساء الأندية بخصوص الإجراءات المعمول بها.

اترك رد