وزارة البيئة تفتح تحقيقا حول حادثة تسمم مواطنين في شاطئ تنس بالشلف

قام، وفد هام من وزارة البيئة، بالتنقل في الساعات الأولى من نهار اليوم الاثنين، الى شاطئ تنس في ولاية الشلف. وهذا قصد أخذ عينات من مياه البحر، من أجل تحليلها، بعد تسجيل حالات إغماء وسط المواطنين الذين كانوا متواجدين بالشاطئ.

وقالت وزارة البيئة، في بيان لها، عبر الفايسبوك، إنها ستنشر نتائج التحاليل الأولية فور صدورها. ويتكون الوفد من مديرة البيئة  في ولاية الشلف مرفوقة بفريق تابع للمحافظة الوطنية للساحل.

للإشارة، شهدت المؤسسة العمومية الإستشفائية زيغود يوسف بتنس، حالة طوارئ بعد نقل  عشرات الأشخاص الذين اغمي عليهم بالشاطئ الكبير بتنس. وجاءت هذه الحادثة بعد انتهاء فعاليات الافتتاح الرسمي للشواطئ بالشاطئ الكبير تنس،  أين يوجد من بين المغمى عليهم  أعوان الحماية.

وكانت هناك عدة اتصالات لأفراد من عاصمة الولاية كانوا هذا اليوم بنفس الشاطئ ولهم نفس الأعراض في شاكلة الحمى، الغثيان. بالإضافة إلى قيء واحمرار في العينينن أين طلبوا النجدة لتحويلهم إلى المستشفى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.