شنڤريحة: الإحترافية والإخلاص أهم معايير بلوغ أعلى المراتب وتقلد أسمى المسؤوليات

أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، اللواء السعيد شنڤريحة، أن المرحلة الجديدة تتطلب خاصة من الإطارات، التحلي بصفات القائد الناجح، الذي يتعين عليه أن يفرض وجوده في الميدان.

وقد قام، اللواء السعيد شنڤريحة، ابتداء من اليوم الاثنين، بزيارة عمل وتفتيش إلى قطاعات ووحدات الناحية العسكرية الثالثة ببشار.

وفي زيارته الى القطاع العملياتي جنوب تندوف، ألقى شنقريحة كلمة توجيهية بثت إلى جميع وحدات القطاع، عن طريق تقنية التحاضر المرئي عن بعد.

وأكد شنقريحة أن أهم معايير تقييم الإطارات هو معيار الاحترافية التي تجعل من مبدأ تقديس العمل والتفاني فيه، هو المنهج الوحيد لبلوغ أعلى المراتب وتقلد أسمى الوظائف والمسؤوليات، فضلا عن الكفاءة والمقدرة والجدية والنزاهة، والإخلاص للجيش وللوطن.

وقدم اللواء تهانيه إلى مستخدمي القطاع ومن خلالهم إلى كافة أفراد الجيش الوطني الشعبي، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وذكر رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، بأن عـبـادة الــصـوم، لا يمكنـهـا إطـلاقا، أن تتـناقـض مع عـبـادة الـعمل.

وقال اللواء ” أحرص بهذه المناسبة، على تـذكـيركم بأن عـبـادة الصـوم، لا يمـكنهـا إطلاقا، أن تتناقـض مع عـبادة العمل، فالصوم عبادة والعمل عـبـادة، وكلاهما يكمل الآخر، فاحرصوا على تتويج صيامكم، بأعمال مثمرة، تفيدون بها الجيش والوطن، وتقطعون بها أشواطا أخرى نحو المزيد من النجاحات، تفتحون عبرها أبواب الأمل والاستقرار أمام الجزائر الجديدة.

بعدها وبمقر القطاع العملياتي جنوب تندوف، تابع اللّواء عرضا شاملا قدمه قائد القطاع، ليتفقد إثر ذلك بعض وحدات القطاع، أين التقى بأفراد هذه الوحدات وأسدى لهم جملة من التوجيهات والتوصيات تتعلق على وجه الخصوص بضرورة تحسيس الأفراد بواجب الوقاية من فيروس كورونا من خلال التطبيق الصارم لتعليمات القيادة في هذا الإطار والتقيد بإجراءات النظافة الفردية والجماعية.

علاوة على مواصلة أعمال التحضير القتالي، وفقا لتوجيهة تحضير القوات 2019-2020، من أجل أن يبلغ قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي، مستوى الامتياز في كل المجالات.

صدى الجزائر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.