وزارة الشؤون الدينية : تقليص عدد اللجان والأشخاص المعنيين بمراقبة هلال شهر رمضان بسبب قواعد الحجر الصحي

جدد المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف  بزاز لخميسي التأكيد على ضرورة الالتزام بإقامة صلاة التراويح هذا العام في البيوت ، داعيا إلى تطوير آليات التكافل وإيصال الصدقات والزكاة إلى مستحقيها في بيوتهم، كما كشف لخميسي عن إفتاء لجنة الفتوى بتقديم زكاة المال هذا العام قبل أن يدور عليها الحول بسبب الظروف الاستثنائية التي سببها وباء كورونا.

وقال بزاز لدى حلوله ضيفا على القناة الإذاعية الأولى إن وزارته قلصت هذا العام عدد اللجان والأشخاص المعنيين بمراقبة هلال شهر رمضان، بسبب قواعد الحجر الصحي، مؤكدا أن العملية ستقتصر على موظفي مديريات الشؤون الدينية الذين يملكون تصريحات ورخصا من الجهات المعنية، مضيفا أن احتفالية ليلة الشك التي جرت العادة على تنظيمها بدار الإمام ستقلص بدورها إلى الحد الأدنى من الأشخاص، مؤكدا أن لجنة رصد الأهلة تضم فلكيين وخبراء في رصد هلال رمضان.

وفي تعليقه حول قانون العقوبات الجديد الذي شدد العقوبات على الاعتداء عن الأئمة قال “ضيف الصباح” للقناة الأولى إنه لقي ترحيبا كبيرا من الأئمة، مضيفا أن هذا القانون تكفل بأحد أهم الانشغالات التي كانت تطرحها هذه الفئة من الموظفين وما تمثله من رمزية.

كما كشف المتحدث ذاته عن إمكانية إصدار فتوى استثنائية بخصوص تقديم زكاة الفطر لهذا العام في الأيام القادمة، بعدما أصدرت لجنة الإفتاء فتوى بجواز تقديم زكاة الأموال لعام 2021.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.