اوسعيد: لعمامرة لم يطلب الترشح بل رشح وإختيار جزائري يزرع فينا الفخر والإعتزاز

قال الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية محند اوسعيد بلعيد، أن “لعمامرة لم يطلب الترشح بل رشحه الأمين العام”.

وقال الناطق بإسم الرئاسة الجمهورية، إنه إذا “هناك أطراف ترى في الترشح فشلا للجزائر أطالب منها تصحيح حكمها، فهذا فشل للأمين العام للأمم المتحدة، الذي لم يستطع اختيار رجل كفء مشهود له بأسلوبه المتميز البسيط في حل الأزمات “.

وأضاف قائلا “كون تفكير الأمين العام في اختيار جزائري هذا شيء يزرع فينا الفخر والإعتزاز بما انجبته الديبلوماسية الجزائرية.”

موضحا في السياق ذاته أن “اعتبار هذا الترشح لم يحض بقبول احد اعضاء مجلس الأمن، ربما يعود لأسباب خرج بلاده، استجابة لإعتبارات محلية تحركها بعض الأنظمة ليس لها مصلحة في حل مشكلة الشعب الليبي”.

وقال اوسعيد انه “لا يمكن ان يتم اي شيء في ليبيا بدون موافقة الجزائر أو ضد الجزائر “.

مع ذلك “سنستمر في دورنا الوطني النزيه غير المرتبط بالحسابات التي تتاجر بدماء الأبرياء في ليبيا، لأن ذلك واجب وطني”، يضيف محند اوسعيد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.