الجمعية العامة للأمم المتحدة تتبنى قرارا يطالب بإتاحة الوصول العادل إلى اللقاحات المستقبلية لوباء كورونا

بنت الجمعية العامة للأمم المتحدة بإجماع أعضائها الـ193, هذا الثلاثاء, قرارا يطالب بإتاحة الوصول العادل إلى اللقاحات المستقبلية لوباء كورونا (كوفيد-19).

ويدعو القرار – الذي تقدمت به المكسيك ولاقى دعما من الولايات المتحدة الأمريكية – إلى تعزيز التعاون العلمي الدولي لمكافحة (كوفيد-19) وتكثيف التنسيق, بما في ذلك مع القطاع الخاص.

كما يدعو القرار, الأمين العام للأمم المتحدة, إلى التأكد من أن الموارد المخصصة تضمن الوصول العادل والشفاف والمنصف والكفء والفعال في الوقت المناسب, إلى الأدوات الوقائية والاختبارات المخبرية والأدوية واللقاحات المستقبلية لفيروس كورونا.

و يشدد القرار على أهمية أن يكون كل ما سلف متاحا لجميع المحتاجين إليه, ولا سيما البلدان النامية.

و كان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد دعا السبت الماضي, لإنشاء تحالف دولي لتطوير لقاح ضد فيروس كورونا المستجد.

و صنفت منظمة الصحة العالمية, في 11 مارس الماضي, فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد – 19) جائحة.

و قاربت الإصابات العالمية لفيروس كورونا على مليوني ونصف المليون إصابة, كما تخطت الوفيات حاجز الـ 170.1 ألف, بينما تم شفاء أكثر من 646 ألفا.

واج

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.