السعودية تبادر إلى تصحيح تلاوة القرآن في المساجد

أعلنت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والارشاد في السعودية بدء 11 ألف مسجد بمنطقة مكة المكرمة في تنفيذ مبادرة “السبع المثاني”؛ التي تهدف إلى تصحيح تلاوة سورة “الفاتحة” وقصار السور في القرآن الكريم.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية، اليوم الثلاثاء، أن فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والارشاد في منطقة مكة المكرمة بدأ تنفيذ إحدى مبادرات الفرع لتفعيل توصيات ملتقى مكة الثقافي في دورته الرابعة، بعنوان: “كيف نكون قدوة بلغة القرآن”، وذلك بمقر الفرع بالعاصمة المقدسة.

وأوضح المدير العام لفرع الوزارة، سالم بن حاج الخامري، أن مبادرة “السبع المثاني” تهدف إلى تصحيح تلاوة سورة الفاتحة وقصار السور، بمشاركة أئمة وخطباء المنطقة، حيث تأتي ضمن 16 مبادرة يشارك بها الفرع لتفعيل رؤية الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة، في نشر استخدام لغة القرآن والاعتزاز بها، للتأكيد على الدور الكبير الذي توليه الدولة في الاهتمام والعناية بالقران الكريم واللغة العربية.

وأفاد الخامري بأن أكثر من 11 ألف مسجد في منطقة مكة المكرمة بدأت تنفيذ المبادرة، التي يشارك بها نخبة من المشايخ والدعاة وأئمة المساجد، وجمعيات تحفيظ القرآن الكريم، لافتاً الانتباه إلى أن المبادرة ستسهم في تصحيح تلاوة كبار السن ومن هو في حاجة لذلك من المقيمين الذين لا يجيدون اللغة العربية

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.