توقيف مغربي بحوزته 36 كلغ من الكوكايين باسبانيا

أوقفت عناصر الحرس المدني الإسباني سائقا مغربيا بميناء مدينة سبتة، قادما إليه من مدينة الجزيرة الخضراء، بعدما تم ضبط 36 كيلوغراما من مخدر الكوكايين مخبأة بعناية في سيارته الحاملة للوحة ترقيم بلجيكية.

وأفادت وسائل إعلام محلية إسبانية بأن عملية تفتيش روتينية لسيارة المهاجر المغربي أسفرت عن حجز كمية مهمة من الممنوعات، مشيرة في المنحى نفسه إلى أن علامات التوتر كانت بادية على وجه الموقوف، الذي كان ينوي التوجه إلى مدينة طنجة حيث يقيم.

وأوردت المنابر الإعلامية ذاتها أن وحدة تابعة لقوات الجمارك باشرت عملية تفتيش دقيقة للعربة التي كان يقودها السائق المغربي، قبل أن تعثر على المادة المخدرة المخبأة بعناية وسط أكياس بلاستيكية موضوعة داخل قاع مزدوج محدث في الواجهة الأمامية للسيارة.

وجرى اقتياد السائق المغربي البالغ من العمر 38 عاما، والحاصل على تصريح عمل وأوراق إقامة في الديار البلجيكية، إلى مقر الشرطة، حيث من المنتظر أن يمثل أمام قاضي التحقيق من أجل “محاولة تهريب مخدر الكوكايين”.

صدى الجزائر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.