تونس تحتضن مؤتمر طوكيو الدولي للتنمية الإفريقية TICAD8

قالت تقارير اعلامية تونسية ان أن تونس حصلت في اختتام أشغال الدورة العادية 33 لقمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي المنعقدة بأديس أبابا يومي 09 و10 فيفري الجاري، على شرف احتضان مؤتمر طوكيو الدولي للتنمية الإفريقية « تيكاد 8″.
وستكون هذه القمة، التي ستنعقد بتونس سنة 2022، وفق بلاغ إعلامي للخارجيّة، « أكبر اجتماع دولي تحتضنه تونس منذ الاستقلال، بالنظر الى حجم المشاركة الواسعة في هذا الحدث الهام، حيث من المنتظر مشاركة حوالي 50 رئيس دولة وحكومة إفريقية، بالاضافة الى رئيس الوزراء الياباني وأعضاء حكومته، وعدد هام من رؤساء منظمات دولية، وأكثر من 11 ألف مشارك من مؤسسات يابانية وإفريقية من القطاعين العام والخاص، وخبراء وأكاديميين وممثلين عن المؤسسات المالية الدولية ».
ويعتبر مؤتمر طوكيو الدولي للتنمية الإفريقية « تيكاد » مبادرة حكومية من اليابان حول التنمية الإفريقية، انطلقت لأول مرة سنة 1993، كما يضم خمسة أطراف رئيسية يطلق عليها اسم « المنظمون المشاركون »، وهم: الحكومة اليابانية، ومفوضية الاتحاد الإفريقي، ومكتب المستشار الخاص لشؤون إفريقيا التابع للأمم المتحدة، وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية، والبنك الدولي.
وتسعى « التيكاد » إلى تعزيز الحوار السياسي بين إفريقيا وشركائها، وحشد الدعم لصالح مبادرات التنمية الإفريقية. كما تتمحور أشغال القمة والاجتماعات الجانبية التي تلتئم على هامشها، حول تطوير الشراكة مع الدول الافريقية في ظل التحولات الاقتصادية، وتحسين بيئة الأعمال، من خلال تشجيع الاستثمارات الخاصة والابتكار، وتعزيز الأمن والاستقرار والسلام.
تجدر الإشارة إلى أن اليابان استضافت ستة مؤتمرات « تيكاد »، وستكون تونس ثاني دولة إفريقية تحتضن هذا الحدث الدولي الكبير خارج اليابان، بعد مؤتمر نيروبي بكينيا سنة 2016.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.