عائلة من 11 فرد ببرج بوعريريج تناشد الـوالي بالتدخل لمنحها سكن اجتماعي

تعيش عائلة  السيد ” الحاج لغراب ”  القاطنة بمنطقة ” سيدي موسى ” ببلدية مجانة الواقعة في الضاحية الشمالية  لولاية برج بوعريريج حياة الفقر و الغبن منذ عقود  و تنتظر تدخل السلطات المعنية  وعلى رأسهم الرجل الأول على الجهاز التنفيذي بعاصمة ألبيبان لإخراجها من الظلام إلى النور.

 زار موقع  ” صدى الجزائر ” المكان الذي تعيش فيه هذه العائلة المكونة من احدى عشرة فردا و وقف على حجم المعاناة التي تواجهها هذه العائلة في زمن العصرنة و التكنولوجيا حيث كشف رب البيت وهو يعاني من اعاقة في يده اليسرى  انه أودع ملف من اجل  الاستفادة من السكن العمومي  على مستوى دائرة مجانة منذ أعــوام  إلا انه لم يتم إدراج اسمه في القوائم الاسمية المفرج عنها  في الحصص التي استفادت منها بلدية مجانة  التي تعززت بحصص معتبرة بالسكنات من مختلف الصيغ في السنوات الماضية ، وقال محدثنا أنه رغم توفر فيه كل الشروط القانونية المطلوبة للحصول على السكن الاجتماعي على غرار البطالة و المرض و الحرمان  إلا انه لم يستفيد وتم إقصاءه وحرمانه لأسباب تبقى مجهولة  ،مشيرا أنه يعيش حالة مزرية في بيت تصدق به احد اصحاب المزارع بمنطقة سيدي موسى بذات البلدية لا تتوفر فيه شروط الحياة الكريمة فلا غاز طبيعي و لا طريق   أين تعاني العائلة في فصل الشتاء وعند  تهاطل الأمطار بسبب تسرب المياه  إلى داخل البيت   وهو ما اثر على صحة الاطفال الصغار  بسبب الروائح وانتشار الناموس والبعوض في فصل الصيف و البرودة الشديدة شتاءا  ، و أكد ” الحاج الغراب  ” رفقة ابنه ” ياسين ” انه لجأ إلى المسؤولين   حيث شرطوا عليهم استئجار منزل في مدينة مجانة مقابل الحصول على سكن عمومي ايجاري . حيث اوضحت العائلة انها غير قادرة على تلبية هذا الطلب كون ان العائلة تعاني البطالة و المرض  ، وفي هذا الصدد تناشد العائلة ” عبر موقع  ” صدى الجزائر ”  من السلطات المعنية وعلى رأسها الرجل الأول على السلطة التنفيذية بعاصمة البيبان السيد ” محمد بن مالك ” ضرورة التدخل للاطلاع على وضعيته  لإخراجه من دائرة الغبن ومنحه سكن اجتماعي  الذي ينتظره بفارغ الصبر منذ عقود من اجل أن يعيش في عزة وكرامة.
صدى الجزائر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.