رئيسة المكتب الولائي برج بوعريريج لجمعية صناع الحياة للمرأة والطفل تفتح قلبها لموقع ” صدى الجزائر ” ٫٫

تحدثت بوبعاية مباركة رئيسة جمعية صناع الحياة للمارة و الطفل بولاية برج بوعريريج في هذه المقابلة الصحفية عن فكرة تأسيس الجمعية والمجالات التي تهتم بها فالأنشطة التي تقدمها سواء إجتماعية او ثقافية أو خيرية تخدم المجتمع البرايجي إلى جانب ذكرها للعراقيل والصعوبات التي تواجه الجمعية وطموحات هذه الأخيرة للرقي بالمرأة الريفية٫

أجرى الحوار : دلال الجزائرية

صدىالجزائر: حبذا لو تقدم لنا السيدة بوبعاية لمحة عن شخصها حتى يتسنى للقراء والمتابعين التعرف عليها؟

السيدة بوبعاية : السيدة بوبعاية رئيسة جمعية صناع الحياة للمرأة والطفل؛ موظفة في مديرية محو الأمية لتعليم الكبار كمنسقة دائرة الحمادية لولاية برج بوعريريج٫ متحصلة على شهادة في الاعلام الالي٫

صدى الجزائر: ممكن نبذة تعريفية عن جمعية صناع الحياة للمرأة والطفل برج بوعريريج وما هي اهدافها ؟

السيدة بوبعاية: جمعية صناع الحياة للمرأة والطفل لولاية برج بوعريريج جمعية خيرية ثقافية اجتماعية ولائية  تهدف الى ترقية المرأة والطفل لها عدة فروع في عدة دوائر على غرار العش بئر قاصد علي عين تسرة والحمادية و تأسس المكتب الولائي لجمعية صناع الحياة للمرأة والطفل ببرج بوعريريج في الثاني من شهر مارس عام 2011 ومن أهداف الجمعية في الجانب الاجتماعي والثقافي ترقية المرأة والطفل و في الجانب الخيري تقديم يد المساعدة للفقراء والمحتاجين والأيتام والأرامل والمطلقات٫

صدى الجزائر: كيف تولدت عندكم الفكرة بإنشاء جمعية؟

السيدة بوبعاية : بحكم وظيفتي ولكوني منسقة في فصول محو الأمية ونظرا لتنقلي للمناطق الريفية باستمرار لاحظت أن المرأة الريفية جد مهمشة من الجانب العلمي فالاجتماعي فالثقافي والخيري حتى أنه ينقصهم الدعم اللازم ومن هنا  قررنا انا زميلتين لي في العمل بتقديم يد المساعدة لهذه الشريحة من المجتمع بطريقة ما مع العلم أننا كنا نعمل قبلا عملا تطوعيا الا ان جاءتنا فكرة انشاء جمعية لتوسعة عملنا التطوعي والرقي بالمراة الريفية في شتى المجالات والوصول لأكبر عدد ممكن من هذه الفئة ومساعدتها وذلك تحت اطار قانوني

صدى الجزائر: من اين استوحيتم اسم الجمعية ؟

السيدة بوبعاية: قدمنا عدة أسماء للجهات المعنية وذلك لعدة مرات فأعلمنا أن الأسماء التي طرحناها موجودة كأسماء جمعيات في ولايتنا ؛ ففكرت بعدها باسم خطر في ذهني يعود لحصة تلفزيونية لها نفس الأهداف المسطرة لجمعيتنا وطرحت اسم الجمعية للجهات المعنية والحمدلله وفقنا

صدى الجزائر : ماهي الأنشطة التي تقدمها جمعية صناع الحياة سواء للمراة من ناحية وللطفل من ناحية أخرى وكذا للولاية ككل ؟

السيدة بوبعاية : تقدم الجمعية دورات تدريبية وتكوينية ؛ تحسيسية  وكذا علمية ؛ رحلات استجماميه وتثقيفية للأسرة بالاضافة لى تنظيم ورشات تعليمية لبعض الحرف كالخياطة  / الحلاقة/ الحلويات التقليدية والعصرية/ الاعلام الالي ٫ و في الجانب الاجتماعي الخيري نقوم بشراء الدواء للمرضى المحتاجين معدومي الدخل اضافة الى مرافقتهم لاجراء التحاليل الطبية والاشعة ودفع التكلفة الخاصة  لذلك وهذ عند توفر مدخول والمال الكاف بالجمعية و زيارة المرضى بالمستشفى ومحاولة ادخال البهجة والابتسامة على وجوههم فضلا عن تجهيز العرائس اليتيمات والمعوزات؛ تقديم قفة رمضان وكذا كسوة العيد وختان الأطفال  ٫ كما نقوم كذلك بتنظيم الاحتفالات بالأعياد الدينية والوطنية ( اول نوفمبر/05 جويلية / راس السنة الامازيغية يناير …)

* القيام بمعارض / حفلات / تكريمات تخص الفئة المستهدفة لجمعيتنا وهي الفقراء والمساكين والمرأة المكافحة اما فيما يخص التكريمات في المناسبات الدينية نقوم بمسابقات دينية ونكرم في الاخير المتسابقين مع العلم ان فرع الجمعية ببئر قاصد علي يقوم بتحفيظ القران الكريم للنساء والأطفال

اما سيدتي فيما يخص ما قدمت الجمعية للمرأة والطفل في الجانب الترقوي : نقوم بمشروع مخصص للمرأة الريفية المطلقة والارملة وهو مستوحى من المثل الصيني ” لا تعطني سمكة بل علمني كيف اصطاد ” نظرا لعدم توفر المال والاعانات والمساعدات المادية دوما لتقديمها لهذه الفئة قررنا أن نقوم بتكوين المرأة الريفية وتعليمها حرفة تكون من اختيارها سواء خياطة او حلاقة او حلويات ومن بعد تكوينها نسعى جاهدين لمساعدتها بشراء المعدات والوسائل اللازمة التي تخدم حرفتها وهذا كنظرة منا مستقبلا باعتماد المرأة على نفسها واعالة اطفالها وتحصيل مدخول يحفظ كرامتها ؛ والحمدلله وفقنا الله عز وجل في هذا المشروع بمساعدة بنت يتيمة في فتح محل للحلاقة وتم تقديم اربع ماكينات خياطة لأربع اسر فيهم الأرامل والمطلقات والحمدلله الان يعملن في منازلهن بشكل ناجح كما تم تقديم أجهزتين لفتاتين يتيمتين ( فرن وعجان كهربائي) ساعدتهم في العمل ومساعدة عائلاتهم بمدخول لابأس به.

صدى الجزائر : الحديث عن التمويل يجرنا الى طرح سؤال مفاده من اين تحصل الجمعية على التمويل اللازم للقيام بمختلف النشاطات ؟

السيدة بوبعاية  :من بعض المحسنين وفي العامين الاخيرين تلقينا المساعدة المالية من البلدية ومن مديرية الشباب والرياضة

صدى الجزائر:في سياق الكلام . يمنح لكم . موقع صدى الجزائر فرصة . لتوجيه ندائكم للمحسنين ؟

السيدةبوبعاية: دائما أوجه دعوتي للمحسنين بمرافقتنا وتقديم مساعداتهم للمعنيين بأنفسهم للاطمئنان على ان ما قدموا من مساعدات وصلت لمستحقيها؛ كما أني لا أطلب المال بل أطلب الأجهزة اللازمة التي تفتقر لها هذه الشريحة كالمدفئات والثلاجات والأسرة حتى وان كانت مستعملة وكذلك مواد البناء لأن هناك بعض العائلات المحتاجة لهذه المواد بشدة

صدى الجزائر : ماهي الصعوبات التي تواجهها الجمعية ؟

السيدةبوبعاية: لا يتواجد لدينا مقر خاص بالجمعية ما يلزمنا بكراء مقر وهذا ما يجعلنا نتنقل من مكان لأخر ٫كما اننا نتلقى دوما طلبات المساعدة من المحتاجين والفقراء وللأسف لا نستطيع تلبية جميع الطلبات نظرا لعدم توفر مدخول دائم والمال اللازم لتغطية هذه الطلبات؛ كما اننا نلاحظ نقص كبير وأوضاع جد مزرية عند زيارتنا للمناطق الريفية فنعجز عن توفير مد يد العون لهم جميعا

صدىالجزائر: ماذا أنجزت الجمعية ؟ وماهي طموحاتها لسنة 2020 ؟

السيدة بوبعاية:   مماانجزتها لجمعية :

* استهداف أكبر عدد ممكن من النساء في الريف ومحاولة مساعدتهم

* فتح فروع على مستوى عدة بلديات واتاحة الفرصة للنساء والأطفال للاستفادة من نشاطات الجمعية

* وصول الدعم لبعض الأسر لإعالة عائلاتهم من ماكينات وأجهزة لازمة

طموحاتناللسنة :

* استكمال مشاريع ونشاطات الجمعية

* الحصول على مقر خاص بالجمعية

* فتح أكبر عدد من الفروع على مستوى بلديات الولاية

* استجابة المحسنين وذوي القلوب الرحيمة والهيئات المعنية بدعمنا

صدىالجزائر: كيف يتمكن متابعينا من معرفة كل ما تقوم به الجمعية من أنشطة ؟

السيدة بوبعاية : يمكن للمتابعين متابعة كل ما نقوم به عبر صفحاتنا عبر الفايسبوك ( الجمعية الولائية صناع الحياة للمرأة والطفل وكذلك صفحة حرائر برج بوعريريج )

صدى الجزائر: ماهي الكلمة الختامية التي تقدمها السيدة بوبعاية رئيسة جمعية صناع الحياة للمرأة والطفل لولاية برج بوعريريج لمتابعي موقع صدى الجزائر ؟

السيدة بوبعاية: أشكر جميع المحسنين والساهرين على فعل الخير كما أشكر بالمناسبة موقع صدى الجزائر ومتابعيه متمنية عاما سعيدا للجميع ودوام الصحة والعافية كما أطلب من البرايجية النظر في الأعمال التطوعية وتقديم المساعدات والاعانات لأي جمعية خيرية كانت وشكرا .

دلال الجزائرية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.