برج بوعريريج : سكان بلدية اولاد دحمان يغلقون مقر البلدية للمطالبة بمشريع تنموية

يواصل سكان بلدية اولاد دحمان الواقعة بالجهة الشمالية بولاية برج بوعريريج وقفتهم الاحتجاجية بغلق مقر البلدية للمطالبة بجملة من المشاريع التنموية لتحسين اوضاعهم المعيشية في هذه البلدية التي لا تبعد عن عاصمة الولاية بحوالي ٣٠ كيلومتر فقط الا انها بعيدة عن اهتمامات المسؤولين ٫

لم يجد مواطنو البلدية المذكورة سوى لغة الاحتجاج لايصال صوتهم الى السلطات الولائية وعلى رأسهم والي الولاية – محمد بن مالك- الذي عين مؤخرا في اطار الحركة الاخيرة التي اعلن عنها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في سلك الولاة و الولاة المنتدبين وهو امل هؤلاء المواطنين الذين ينتظرون تحريك عجلة التنمية بعد ان عجز الولاة السابقين في اخراج بلدية اولاد دحمان من دائرة التخلف التنموي بالرغم من الوعود و الزيارات المتكررة للمسؤولين اليت لم تاتي باي جديد ولم تغير من صورة البلدية ، ومن بين المطالب التي رفعها هؤلاء خلل وقفتهم الاحتجاجية تدعيم المنطقة بحصص سكنية من مختلف الصيغ و توفير الانارة العمومية وربط القرى الريفية بمادة الغاز الطبيعي و تحسين وضعية الطرق الريفية التي وضعت العائلات في عزلة خاصة عند الاضطراب الجوي فضلا عن مطالبتهم بالانارة العمومية و انجاز مرافق صحية ورياضة مع العلم ان المنطقة تلقت وعود سابقة لتسجيل مشاريع تنموية الا انها بقيت حبر على ورق وهو ما ما دفع هؤلاء الى اتخاذ هذه الخطوة لايصال الرسالة الى الوالي الجديد

صدى الجزائر

صدى الجزائر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.