توقيف عنصري دعم واسناد الارهاب

افادت وزارة الدفاع الوطني في بيان لها ان مفارز الجيش الشعبي الوطني اوقفت عنصري دعم و اسناد الارهاب بغليزان وسكيكدة و حجزت اسلحة نارية وكمية من المخدرات و السموم و احباط تهيب كمية من القود اضافة الى توقيف ٥٨ مهاجر غير شرعي

  وجاء في البيان انه وفي إطار مكافحة الإرهاب وبفضل استغلال المعلومات على إثر تسليم الإرهابي المسمى “منصوري الطيب”، المكنى “طارق” نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست /ن.ع.6، يوم 30 جانفي 2020، إسترجعت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، يوم 31 جانفي 2020، مسدس (01) رشاش من نوع كلاشنيكوف، ثلاثة (03) مخازن وكمية من الذخيرة، في نفس السياق وبالتنسيق مع عناصر الدرك الوطني، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي، عنصري (02) دعم للجماعات الإرهابية بكل من غليزان /ن.ع.2، وسكيكدة /ن.ع.5، فيما تم إكتشاف مخبأين للإرهابيين وتدمير قنبلة تقليدية الصنع بالجلفة /ن.ع.1.

في إطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة، أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي والدرك الوطني بكل من البليدة/ن.ع. 1، وبرج بوعريريج وسطيف /ن.ع.5، سبعة (07) تجار مخدرات وحجزت (27،5) كيلوغرام من الكيف المعالج، (3720) قرص مهلوس وأربعة (04) سيارات، فيما أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي بكل من عين صالح و ببرج باجي مختار /ن.ع.6، تسعة (09) أشخاص وضبطت (05) مولدات كهربائية بالإضافة إلى ثلاثة (03) شاحنات و(01) مركبة رباعية الدفع و(150) كيس من خليط الحجارة وخام الذهب، فيما تم حجز (15855) لترا من الوقود الموجه للتهريب، بكل من سوق أهراس، تبسة والطارف/ن.ع.5.    من جهة أخرى، أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي والدرك الوطني، (58) مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من وهران، تلمسان، باتنة، أدرار وعين قزام.

صدى الجزائر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.