إضراب شامل في غزة رفضاً لخطة ترمب

عمّ إضراب شامل قطاع غزة، اليوم (الأربعاء)، رفضاً للخطة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط، والمعروفة إعلامياً باسم «صفقة القرن».

وجرى تعطيل المؤسسات الحكومية والمدارس وإغلاق المحال التجارية، تلبية لدعوة من «لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية» في قطاع غزة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.

وذكرت اللجنة، في بيان، أن الإضراب يشمل كل مرافق الحياة في قطاع غزة ما عدا وزارة الصحة، ويهدف لتوجيه رسائل واضحة بأن «صفقة القرن المشؤومة لن تمر، وسيقاومها شعبنا بكل الأشكال والأساليب حتى يسقطها».

وحثت اللجنة على «رفع الأعلام السوداء على أسطح المباني والمؤسسات الرسمية والحكومية، تعبيراً عن حالة الغضب الشعبي الرافضة للصفقة الأميركية». وأكدت اللجنة على «استمرار الفعاليات والأنشطة وحالة الاشتباك المفتوح مع الاحتلال من أجل إسقاط الصفقة».

وتظاهر آلاف الفلسطينيين في مناطق مختلفة من قطاع غزة حتى ساعة متأخرة من الليلة الماضية للتعبير عن رفض الخطة الأميركية.

وجرى خلال المظاهرات حرق الأعلام الأميركية والإسرائيلية وإشعال النار في إطارات سيارات وسط هتافات مناهضة للولايات المتحدة وإسرائيل.

يأتي ذلك فيما أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» حسين الشيخ عن توجه وفد إلى قطاع غزة خلال أسبوع لبدء حوار وطني شامل يستهدف إنهاء الانقسام الداخلي المستمر منذ منتصف عام 2007. وذكر الشيخ لتلفزيون «فلسطين» الرسمي أن وفداً من القيادة الفلسطينية يضم الفصائل كافة سيتوجه إلى غزة للبحث في استراتيجية موحدة لمواجهة «صفقة القرن».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.