الرئيس الجزائري يشيد بقوة تركيا الاقتصادية: نعمل لتعزيز علاقتنا معها

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الأحد ، على تمسكه بتوطيد علاقات الجزائر الاقتصادية مع تركيا، مشددا أن “تركيا أقوى دولة اقتصادية خارج الاتحاد الأوروبي”.

كلام تبون جاء خلال مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، في قصر الرئاسة بالعاصمة الجزائرية.

وشكر تبون أردوغان، على زيارته إلى الجزائر، مجددا تقديم تعازيه وتعازي الشعب الجزائري، بضحايا الزلزال الذي ضرب شرقي تركيا، أمس الأول الجمعة.

وأعرب تبون عن اعجابه بالتطور الاقتصادي الذي حققته تركيا “باعتمادها على مؤسساتها المحلية”، مشيرا إلى أنه “تم الاتفاق خلال المباحثات مع أردوغان، على رفع حجم التبادل التّجاري ليصل إلى أكثر من 5 ملايين دولار قريبا”.

وأضاف تبون “سنبقى على تواصل شبه يومي، بين المسؤولين الأتراك ونظرائهم الجزائريين لتحقيق التفاهمات التي توصلنا إليها اليوم”.

وقال تبون “لقد وافقت شخصيا على أن يسمح لتركيا اختيار قطعة أرض لبناء سفارة جديدة لها وفق الطراز التركي”، مضيفا “اتفقنا على أن تفتح تركيا مركزا ثقافيا لها في الجزائر، كما قررنا فتح مركز ثقافي جزائري في تركيا”.

وبشأن الملف الليبي، قال تبون، إنه “تم الاتفاق على متابعة ما تقرر في مؤتمر برلين بخصوص السلام في ليبيا”، مضيفا أن “الجانبين سيبقيان على تواصل مستمر بخصوص آخر مستجدات المنطقة”.

وختم تبون بتوجيه الشكر لأردوغان على استجابته للدعوة لزيارة الجزائر، مضيفا أنه سيزور تركيا قريبا.

ووصل أردوغان، اليوم الأحد، إلى الجزائر وهي المحطة الأولى في الجولة التي تشمل زيارة عدد من الدول الإفريقية ومن بينها السنغال وغامبيا.

ويرافق أردوغان في هذه الزيارة وفد رفيع المستوى من وزراء ومسؤولين، إضافة إلى أكثر من 60 رجل أعمال تركي، ورؤساء شركات تركية كبرى.

وتعتبر زيارة أردوغان هي الأولى عقب انتخاب تبون، في كانون الأول/ديسمبر 2019.

وكالة انباء التركية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.