حـــــركة الاصلاح ببرج بوعريريج تُحمل السائقين مسؤولية حوادث السير وتدعوهم الى احترام قـــــــانون المرور

حمل المكتب الولائي لحركة الاصلاح الوطني بولاية برج بوعريريج المسؤولية الكاملة للسائقين وانهم السبب الاول في الارهاب الطرقات التي تشهدها البلاد اين دعتهم الى التحلي بالأخلاق الحسنة واحترام قانون المرور لتجنب حصد المزيد من الارواح.

خلال دورة استثنائية اشرف عليها المنسق الولائي و القيادي في الحركة ” حسين مسعودان” بعاصمة البيبان في اعقاب تكليف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الوزير الاول عبد العزيز جراد بعقد مجلس وزاري لدراسة ظاهرة حوادث المرور التي تحصد يوميا ارواح الجزائريين والتي ثمنت هذا القرار الصائب حيث ناقش اعضاء المكتب المحلي الظاهرة الخطيرة التي استفحلت بشكل رهيب بالجزائر، اين قدمت جملة من الحلول و المقترحات الى الجهات الوصية على الصعيد المحلي و الوطني لمعالجة الظاهرة على غرار القيام بخرجات التحسيسية لتوعية السائقين من طرف الجمعيات المختصة والفاعلين من المجتمع المدني الى جانب نصب الحواجز الأمنية، والرادارات المثبتة بصفة دائمة في الطريق السيار والطرق الوطنية والولائية، و خلق دويات أمنية بالزي المدني وسيارات مدنية مجهزة بكاميرات لترقب مخالفات السائقين و وضع ممهلات بمعايير قانونية ومقاييس دولية داخل المدن وخاصة أمام المدارس والمؤسسات التربوية التي يستوجب وقوف رجال الأمن أمامها أثناء دخول وخروج التلاميذ ، وعلى الصعيد المحلي قدم المكتب الولائي جملة من التوصيات الى المسؤول على السلطة التنفيذية بولاية برج بوعريريج تتمثل في اعادة النظر في محول الطريق الوطني رقم 45 البرج المسيلة بالطريق الاجتنابي لمدينة البرج بنقطة (جسر الحواس بلحمر) ، وكذا محول طريق البرج العناصر بنفس الطريق الاجتنابي لمدينة البرج، لوجود أخطاء تقنية في المحولين رغم إمكانية علاجها بتكاليف ممكنة ومتاحة. وجوب خلق إزدواجية الطرق الوطنية الرابطة بين ولاية البرج وباقي الولايات كالمسيلة وبجاية أقبو عن إغيل علي، والطريق الاجتنابي لمدينة البرج من الجهة الجنوبية، وكل الطرق الرابطة بين عاصمة الولاية ودوائرها، إلى غاية تعميم العملية لجميع البلديات فضلا عن فتح محول بالطريق السيار الذي يربط الطريق الاجتنابي في محور دوران بمنطقة ( فيليبس) ، والطريق الاجتنابي لعوين الزريقة، لتجنب الطوابير اليومية والتي تؤرق وتقلق المسافر باليشير اضافة الى خلق حواجز أمنية دائمة بجميع مداخل الولاية، والمحاور الرئيسية و القيــام بالصيانة الدورية وبصفة دائمة للطرقات والمنشآت القاعديةوهي التوصيات من شأنها ان تقلص من حوادث المرورباعتبار ان عاصمة البيان تتوفر على شبكةطرقات هامة وتعبر همزة وصل بين الشروق الوغرب و الوسط بالجنوب.

صدى الجزائر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.