سكان بلدية سيدي نعمان بالمدية في وقفة احتجاجية للمطالبة بتحريك عجلة التنمية

اقدم صباح اليوم ولليوم الثاني على التوالي سكان بلدية سيدي نعمان شرقي ولاية المدية على الاحتجاج امام مقر المجلس الشعبي البلدي، مطالبين السلطات البلدية والولائية بالتحرك العاجل لاخراج بلديتهم من دائرة التخلف التنموي اين طالبون بجملة من المطالب على غرار الغاز الطبيعي والمياه الصالحة للشرب والسكن والانارة الريفية .

لليوم الثاني على التوالي تجمع العشرات من سكان مشاتي ومداشر بلدية سيدي نعمان على غرار ” اللوحات “الشرايطية” سيدي يوسف” سيدي منداس” امام مقر البلدية للتعبير عن غضبهم وسخطهم على المعاناة التي يتخبطون فيها منذ عقود لقلة المرافق الضرورية حيث طالب هؤلاء من الجهات المسؤولة بالاستفادة من الغاز الطبيعي و المياه الصالحة للشرب و التوزيع العادل لمياه السقي من سد ” العذرات ” لري اراضيهم الزراعية الى جانب توفير اوعاء العقاري لانجاز مختلف الصيغ السكنية للقضاء على ازمة السكن ، جدير بالذكر فان بلدية سيدي نعمان تعتبر منطقة فلاحية بالدرجة الاولى حيث يامل هؤلاء إيجاد حلول لجملة المطالَب و فتح حوار مع السكان لرفع مطالبهم للجهات المعنية قصد تغيير واقعهم التنموي الى الافضل

المدية : بلال–ب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.