طبـــــــول الحرب تقرع… ترامب يهدد بضرب 52 موقعا إيرانيا إذا حاولت إيران استهداف أمريكيين

37

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران باستهدافها في الداخل؛ إذا حاولت الرد على مقتل الجنرال سليماني باستهداف أي أمريكيين أو أصول أمريكية

وقُتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني، قائد فيلق القدس، في هجوم أمريكي بطائرة مسيرة ليلة الجمعة بالقرب من مطار بغداد الدولي.

وغرد ترامب عبر صفحته على موقع تويتر مساء السبت (الرابع من كانون الثاني/ يناير 2020) قائلا ” تتحدث إيران بجرأة شديدة عن استهداف بعض الأصول الأمريكية كانتقام بعد أن خلصنا العالم من زعيمهم الإرهابي الذي قتل قبل فترة قصيرة مواطنا أمريكيًا، وأصاب آخرين بجروح خطيرة، ناهيك عن كل الأشخاص الذين قتلهم طوال حياته، بما في ذلك مئات المحتجين الإيرانيين في الآونة الأخيرة”. وأضاف ترامب في تغريدته “لقد كان بالفعل يهاجم سفارتنا، ويستعد لتنفيذ ضربات إضافية في مواقع أخرى”.

وتابع الرئيس الأمريكي “إيران لم تمثل شيئا سوى المشاكل لسنوات عديدة. وأترك هذا بمثابة تحذير بأنه إذا أقدمت إيران على ضرب أي أمريكيين أو أصول أمريكية، فقد حددنا 52 موقعًا إيرانيًا نستهدفها بعضها على مستوى عالٍ جدًا ومهم لإيران والإيرانيين وللثقافة الإيرانية، وتلك الأهداف، وإيران نفسها، ستتعرض للضرب بسرعة كبيرة وبشكل قاس للغاية. الولايات المتحدة لا تريد المزيد من التهديدات!”.

وتابع  ترامب “الولايات المتحدة الأمريكية لا تريد أي تهديدات أخرى!” مشيرا إلى أن الأهداف الاثنين والخمسين تمثل 52 أمريكيا احتجزوا رهائن في إيران في السفارة الأمريكية بطهران عام 1979.

وجاءت تغريدة ترامب على تويتر بعدما صعّدت الفصائل الموالية لإيران الضغط على القواعد العسكرية التي تضم جنوداً أميركيين، ما يثير مخاوف من اندلاع حرب إقليمية بالوكالة بين واشنطن وطهران.

واستهدف هجومان متزامنان مساء السبت المنطقة الخضراء الشديدة التحصين بوسط بغداد وقاعدة جوية عراقية تضم جنوداً أميركيين شمال العاصمة، بحسب ما أشارت مصادر أمنية عراقية مؤكدةً عدم تسجيل اصابات.

وكالات

اترك رد