توقيف قاتل بعد سنة من الجريمة بتبسة

0 61

قامت عناصر من الفرقة الجنائية، بأمن ولاية تبسة، الأحد، بفك لغز جريمة قتل راح ضحيتها، كهل يدعى س.س، كان يبلغ من العمر 45 سنة وهو أعزب ويعيش بمفرده، حيث انتشر خبر وفاته بين الأهل والأقارب في نهاية سنة 2019، وقيل حينها بأنه تعرض لسقوط عارض في المنزل الكائن بحي المرجة بمدينة تبسة.

تعود حيثيات القضية، حسب أمن ولاية تبسة، إلى تلقي قاعة الإرسال بأمن الولاية، منذ سنة تقريبا، مكالمة هاتفية تفيد باستقبال الاستعجالات الطبية لجثة شخص، دون تحديد أسباب الوفاة، حيث تم اتخاذ جميع الإجراءات المتعلقة بفتح تحقيق معمق في القضية، مع إرسال ملفها إلى نيابة الجمهورية، حول وقائع الحادثة، وقد تم معالجة القضية على أساس حادث عرضي مفض إلى الوفاة، وذلك بناء على ما كان موجودا من وقائع وشهادات مقربين من الضحية، في انتظار نتائج الخبرة، وتقرير الطبيب الشرعي، ليتم بعدها تلقي مصالح الشرطة القضائية، تعليمة نيابية مختصة تأمر بإعادة فتح التحقيق، استنادا إلى نتائج تقرير خبرة الطبيب الشرعي التي بيّنت بأن الوفاة مشبوهة، كونها ناتجة عن تعرض الضحية لعدة ضربات منها ضربة على مستوى الرأس، أدت إلى الوفاة وليس بسب السقوط، ليتم فور تلقى تعليمة نيابية إعادة فتح التحقيق، واستدعاء كل من له علاقة بالضحية قبل وفاته، بمن فيهم أقارب الضحية وجيرانه والشهود، مع استعمال مختلف الوسائل التقنية والعلمية التي من شأنها تحديد هوية المشتبه فيهم، عن طريق رفع البصمات وتحليل مختلف الآثار، التي كانت تحيط بالجثة قبل نقلها إلى المؤسسة الاستشفائية، مع متابعة آخر تحركات الضحية، وعلاقاته قبل حادثة الوفاة ومكالمته الهاتفية.

وكشف التحقيق تورط ابن عم الضحية البالغ من العمر 32 سنة في جريمة القتل، ليتم توقيفه وتقديمه أمام وكيل الجمهورية، الذي أحال الملف على قاضي التحقيق، الذي واجه المتهم بالأدلة حول وقوفه وراء الجريمة، باستعمال عصا خشبية على خلفية صراع قديم حول إرث تركه جدهما، ليتم بعد تتمة إجراءات التحقيق إيداعه رهن الحبس، بتهمة ارتكاب جريمة قتل مع سبق الإصرار والترصد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.