بلجود يجدد التقدير لمنتسبي الأمن الوطني ويدعو إلى تكثيف المساعي لمواجهة التحديات الأمنية المتجددة الأشكال

0 149

أشرف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية كمال بلجود على مراسم إحياء الذكرى 75 لمجازر 8 ماي 1945، رفقة السادة المدير_العام_للأمن_الوطني والمدير العام للحماية المدنية ووالي الجزائر، بالحميز الدار البيضاء بالعاصمة، المناسبة أختتمت بمشاركة قوات الشرطة مأدبة الافطار.

حيث وقف الوزير في كلمته بالمناسبة للترحم على أرواح ضحايا هذه المجازر الشنيعة، معتبرا إحياء ذكرى مجازر 8 ماي 1945، مصدر بعث القيم الوطنية والمحافظة على معالم الهوية التي توارثناها عن أبائنا الشهداء والمجاهدين.

وجدد السيد الوزير التقدير لمنتسبي الأمن الوطني نظير أداء مهامهم النبيلة لحماية البلاد والعباد، ووقوفهم في الصفوف الأولى في جاهزية وبإحترافية لمواجهة الشدائد، وأكد أنَّ جهاز الشرطة يعتز ويفتخر بأبنائه الذين يبذلون جهود معتبرة منوها بالعمل الدؤوب لتوعية المواطن ومرافقته للحد من انتشار وباءكورونا والوقاية منه.

ودعا  الوزير إلى تكثيف المساعي لمواجهة التحديات الأمنية المتجددة الأشكال ومرافقة كافة مصالح الدولة لأداء مهامها، مؤكدا الدعم المتواصل لمؤسسة الأمن الوطني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.