بعد الولاة ..حركة للأمناء العامون ورؤساء الدوائر نهاية الشهر

2٬972

يرتقب أن يجرى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ، حركة في سلك الامناء العامون و رؤساء الدوائر نهاية الشهر الجاري ، ليستكمل بذلك عملية ترتيب قطاع الداخلية عقب حركة الولاة والولاة المنتدبين التي مست عددا من الولايات.

أفادت مصادر مطلعة لـ “صدى الجزائر ”، أن حركة واسعة ستمس الامناء العامون و رؤساء الدوائر عبر التراب الوطني، نهاية الشهر الحالي وهذا من اجل اعطاء نفس جديد ومنح فرصة لعدد من الشباب لتبوؤ هذه المناصب في اطار الوعود التي منحها رئيس الجمهورةي خلال حملته الانتخابية والتي تجلت في تعيين اعطاء الحكومة التي عين فيها سبعة اسماء اعمارهم ما دون الاربعين عاما،

و كان رئيس الجمهورية قد اجرى نهاية شهر جانفي الفارط حركة جزئية في سلك الولاة و الولاة المنتدبين ، تميزت بترقية وجوه جديدة خاصة ممن كانوا يشغلون مناصب الأمانة العامة للولايات، وإحالة عدد معتبر من الولاة على التقاعد. حيث ان الحركة الجزئية التي شملت ترقية عدد من الأمناء العامون ورؤساء الدوائر لبعض الولايات ، خلقت حالة شغور في هذه المناصب وسيتم تدارك هذه الفراغات بحركة نهاية الشهر الجاري.

صدى الجزائر

اترك رد