إعتداء بالقنابل المسيلة للدموع من أجل حقل زيتون

0 106

أقدم المدعو”ق. ح”، رفقة ابنه “ق. م”، على استعمال قنابل مسيلة للدموع، لطرد أم وابنتها من أحد حقول الزيتون بتيزي وزو، بسبب خلاف عقاري سابق بين العائلتين.

وهي القضية التي انتهت إلى أروقة المحاكم، حيث اتهم الأب وابنه بجنحة الضرب والجرح العمدي بواسطة سلاح أبيض، وهي القضية التي التمس فيها النائب العام لدى محكمة الاستئناف بمجلس قضاء تيزي وزو، إنزال عقوبة عامين حبسا نافذا لكل واحد منهما.

المتهمان أنكرا خلال جلسة المحاكمة ما نسب إليهما من وقائع، مؤكدين أن الحقل متواجد في ملكية تابعة لعائلتهما منذ سنوات، وفصل فيها حكم عقاري صادر عن المحكمة يثبت مكلية القطعة الأرضية لعائلة المتهمين، إلا أن الضحيتين تقدمتا لجني المحصول، وطالباهما بالخروج منه ما دفعهما إلى تلفيق تهمة الضرب والجرح.

الضحيتان صرحتا بأنهما توجهتا يوم الوقائع إلى الحقل لجني الزيتون كعادتهما، قبل أن يفاجآ بالوالد وابنه يعتديان عليهما، حيث استعمل الابن قنبلة مسيلة للدموع لإسقاط إحداهما أرضا، في حين تعرضت والدتها للضرب المبرح على يد الوالد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.